:: Home Page ::
آخر 10 مشاركات
مايكروبلايدنغ الحواجب توريد شفايف (الكاتـب : الغروووب - مشاركات : 0 - المشاهدات : 81 - الوقت: 11:11 PM - التاريخ: 01-10-2022)           »          مايكروبلايدنغ الحواجب توريد شفايف (الكاتـب : الغروووب - مشاركات : 0 - المشاهدات : 197 - الوقت: 03:09 AM - التاريخ: 12-13-2021)           »          تسديد,قروض,استخراج,قرض,جديد,تسديد,المتعثرات,سداد,ا لفيزا,البطاقات, 0508012225 (الكاتـب : الغروووب - مشاركات : 0 - المشاهدات : 661 - الوقت: 02:16 PM - التاريخ: 12-09-2021)           »          يوجد أحواش مطابقه لمواصفات النقل والبلديه (الكاتـب : الغروووب - مشاركات : 0 - المشاهدات : 270 - الوقت: 01:22 AM - التاريخ: 12-07-2021)           »          إيليا أبو ماضي (الكاتـب : محمود المشعان - مشاركات : 0 - المشاهدات : 667 - الوقت: 08:07 PM - التاريخ: 11-23-2021)           »          مختارات من صوري (الكاتـب : محمود المشعان - مشاركات : 45 - المشاهدات : 4784 - الوقت: 05:27 PM - التاريخ: 11-09-2021)           »          السعادة (الكاتـب : محمود المشعان - مشاركات : 4 - المشاهدات : 867 - الوقت: 03:39 PM - التاريخ: 11-07-2021)           »          النمر و الأسد (الكاتـب : محمود المشعان - مشاركات : 0 - المشاهدات : 1239 - الوقت: 03:14 PM - التاريخ: 11-04-2021)           »          ღ بيْـن ثَنَــآيـَـآ الـ ع ـزفْ علـَﮯ أوْتـَـآر قـ ي ـثَـآرتي ღ (الكاتـب : أوتار - آخر مشاركة : محمود المشعان - مشاركات : 498 - المشاهدات : 48239 - الوقت: 01:21 PM - التاريخ: 11-04-2021)           »          تسديد قروض وتعثرات جميع البنوك السعودية (الكاتـب : الغروووب - مشاركات : 0 - المشاهدات : 818 - الوقت: 11:21 PM - التاريخ: 10-18-2021)



 
استمع إلى القرآن الكريم
 
العودة   منتديات قبيلة البو خابور > الأقــســـام الــعـــامــة > ديوان البوخابور

ديوان البوخابور للنقاش الهادف والبناء

الإهداءات

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /03-02-2011   #21

ارام
الصورة الرمزية ارام

ارام غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 794
 تاريخ التسجيل : Jul 2010
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المكان : syria
 المشاركات : 2,095
 النقاط : ارام is on a distinguished road
 تقييم المستوى : 14

مزاجي:
افتراضي

والله في مجتمعنا لاتصل الارحام الا بالاحزان (التعازيب)والافراح (الاعراس)
مع الاسف قطيعة رحم لاتوصف لااعرف هل هذه الظاهره فقط في مجتمعنا ام في جميع المجتمعات اسبابها متعدده لاحصر لها نجد في مجتمعنا القطيعه بسبب فلانه من عشرين سنه قالت كذا وفلان بعرس فلان ماحضر وغيرها من الاسباب التافهه ادت الى قطيعة الرحم القلوب مليئه بالشحناء والبغضاء نسأل الله ان يكفينا شرهم
واحيانا تكون قطع الصله ببعض الناس جائزه لإكتفاء شرهم وشر السنتهم نسأل الله ان يبعدناعنهم.











 
التوقيع - ارام

من قلبي اريد ان اختفي لمده معينه ولا يسأل عني احد ...
راحه نفسيه وجسديه فقط لااكثر ...
http://mouhassan.com/forum/showthread.php?p=82025#post82025

 
قديم منذ /03-02-2011   #22

زهرة قاسيون
التميز الذهبي

الصورة الرمزية زهرة قاسيون

زهرة قاسيون غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 592
 تاريخ التسجيل : Mar 2010
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المكان : قاسيون دمشق
 المشاركات : 4,069
 النقاط : زهرة قاسيون is on a distinguished road
 تقييم المستوى : 16

مزاجي:
افتراضي

سؤالي للأخ أبو عمر ولجميع الأخوة:

طبعاً صلة الرحم شي لا يختلف عليه اثنان وذلك لما وصى به سبحانه وتعالى ونهى عنه رسوله صلى الله عليه وسلم..ولكن أخوتي ألا تلاحظون أن صلة الرحم باتت في يومنا هذا تأخذ معنى ثاني؟!! على سبيل المثال..لو أن فتاة أحبت أن تزور عمها أو خالها أو عمتها أو أو أو ألا يفهم من اتصالها أو زيارتها شيء ثاني؟!! و بالنسبة للشاب أيضاً؟!!
أرجو أن تكون فكرتي واضحة











 
التوقيع - زهرة قاسيون



وما أملي إلا بالله..
ـــــــــــــــــــــــــــــــ
مـزقي يا دمشـق خـارطـة الـذل..


التعديل الأخير تم بواسطة زهرة قاسيون ; 03-02-2011 الساعة 12:21 PM
 
قديم منذ /03-02-2011   #23

القيصر
التميز الحقيقي

الصورة الرمزية القيصر

القيصر غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 644
 تاريخ التسجيل : Apr 2010
 المشاركات : 1,241
 النقاط : القيصر is on a distinguished road
 تقييم المستوى : 13

مزاجي:
افتراضي

الاخوة جميعا"

لقد مر علينا جميعا" المقالات والاحاديث النبوية الشريفة والايات القرانية الكريمة والتي تحض على صلة الرحم ولا اعتقد بات الان من لايعرف هذا الموضوع ،اذا فالعبرة بالتطبيق ، اذا فليبدأ كل من كتب منا بمراجعة سلوكه اتجاه ارحامه ،وليكن صريحا" مع نفسه ،فعلي سبيل المثال هناك في المنتدى ممكت كتبوا واكدوا على الالتزام بوصل الارحام ،وقد سر لي احد اصدقاءي ان له ابن عم في المنتدى و يكتب بكثرة عن المواضيع الدينة واعتقد انه سوف يرد على موضوع صلة الارحام( اذا لم يرد) تخيلوا انهم يغيشون في دولة واحدة ولم يكلف نفسه بالسؤال او حتى طلب رقمه ؟؟؟؟
هنا اكتفي .
وموضوع اخر هو ان هناك من يقول :
انني اصل الارحام مع اخوتي وابناؤهم (ولكن ابناؤهم يكنون لي الحقد والبغض والحسد والكراهية) ومع ذلك انا لا اكترث بذلك وفي كل مرة ابادر انا بالتواصل والاعتذار (في حال حدوث سوء تفاهم) ،وقد اقسم لي انه لم يعد يطيق الاعتنذار لهم واعتبار نفسه هو لالمخطىء ،ولكنهم في كل مرة يعتذر فيها لهم يعتبرون انفسم على حق ،بالرغم اننني اعتبر ذلك صلة رحم وعدم القطيعة معهم ، وسالني بالله ان اجد له حلا" لهذه المشكلة ، وبما ان الموضوع طرح هنا يرجى منكم الاجابة على هذين التساؤلين ولكم الشكر.












 
التوقيع - القيصر

http://up.arab-x.com/Oct11/4rc41652.gif

 
قديم منذ /03-02-2011   #24

ابو عمر
التميز الذهبي

الصورة الرمزية ابو عمر

ابو عمر غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 273
 تاريخ التسجيل : May 2009
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المشاركات : 4,020
 النقاط : ابو عمر is on a distinguished road
 تقييم المستوى : 17

مزاجي:
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ارام

والله في مجتمعنا لاتصل الارحام الا بالاحزان (التعازيب)والافراح (الاعراس)

نعم يوجد في مجتمعنا الان هذه الحالة وهي على مبدا المقولة الرمد احسن من العمىحتى انني لا اراى في اغلبها إلا تأدية واجب جيتني أجيك قريبي متزاعلين أنا وأنت لا .
يعني حتى في التعازيب لم يعد الموت واعض للاغلب فمرات تصادف أولاد عم واخوة يجلسون في التعزيب ويستقبلون ويودعون الناس وقلوبهم لا تحمل إلا الكره والحقد لبعضهم
فالامر يا أختي جد خطير



مع الاسف قطيعة رحم لاتوصف لااعرف هل هذه الظاهره فقط في مجتمعنا ام في جميع المجتمعات
هي في أغلب المجتمعات ومن أهم أسبابها البعد عن الدين والركض وراء الامور الدنيوية

اسبابها متعدده لاحصر لها نجد في مجتمعنا القطيعه بسبب فلانه من عشرين سنه قالت كذا وفلان بعرس فلان ماحضر وغيرها من الاسباب التافهه ادت الى قطيعة

نعم وهذه مثلما ذكرنا هي البعد عن ديننا الحنيف وعدم تبين الحقيقة والصواب وعدم اتباع أوامر الله
قال تعالى ((إذا جاءكم فاسق بنبأ *
فتبينوا أن تصيبوا قوماً بجهاله فتصبحوا على ما فعلتم نادمين))
صدق الله العظيم



الرحم القلوب مليئه بالشحناء والبغضاء نسأل الله ان يكفينا شرهم
واحيانا تكون قطع الصله ببعض الناس جائزه لإكتفاء شرهم وشر السنتهم نسأل الله ان يبعدناعنهم.

يا أختي أبداً لم تكن القطيعة إكتفاء بل هي هزيمة وعدم قدرة على المجابه


أشكر تفاعلك الجميل ونسأل الله أن يهدينا واياك وسائر المسلمين لما فيه صلاح نا وديننا












 
التوقيع - ابو عمر

 
قديم منذ /03-02-2011   #25

ارام
الصورة الرمزية ارام

ارام غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 794
 تاريخ التسجيل : Jul 2010
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المكان : syria
 المشاركات : 2,095
 النقاط : ارام is on a distinguished road
 تقييم المستوى : 14

مزاجي:
افتراضي

يا أختي أبداً لم تكن القطيعة إكتفاء بل هي هزيمة وعدم قدرة على المجابه

يااخي انا أقصد في حالة التيقن وليس الاحتمال على ماسيرد في السؤال في هذه الفتوى مارأيك ؟؟
(ما حكم قطيعة الرحم في حالة الخوف من مكرهم وكيدهم وحسدهم و من عمل سحر في حالة التأكد من ذلك ؟ الجواب :

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
آمين ، ولك بمثل ما دعوت .

إذا كان مُجرّد خوف أو ظن فلا تجوز قطيعة الأرحام من أجل ذلك ؛ لأنه قد يكون تَوهُّمًا !
أما إذا ((بلغ الأذى ووقع الضرر ،((فيجوز)) الاقتصار في صِلة تلك الأرحام على الاتصال الهاتفي ونحوه ، بحيث لا تقع القطيعة تماما .
ومع ذلك يُناصح من وقع في مُنكر ، أو أذى .
والصابر على صِلة الأرحام مع وُجود الأذى له أجر عظيم .
قد جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال : يا رسول الله إن لي قرابة أصلهم ويقطعوني ، وأحسن إليهم ويسيئون إليّ ، وأحلم عنهم ويجهلون عليّ ، فقال : لئن كنت كما قلتَ فكأنما تُسِفّهم الملّ ، ولا يزال معك من الله ظهير عليهم ما دُمْتَ على ذلك . رواه مسلم .
والملّ هو الرماد الحار .

والله تعالى أعلم .


**
(مسألة 22): تجوز قطيعة الرحم في موردين:
الأول: ما إذا كان فيها أمر بالمعروف أو نهي عن المنكر .
الثاني: ما إذا لزم من صلته الذل على من يصله. نعم ينبغي الحذر من تلبيس النفس والشيطان لئلا يشتبه على المكلف التعصب للنفس والغضب لها بالذل.












 
التوقيع - ارام

من قلبي اريد ان اختفي لمده معينه ولا يسأل عني احد ...
راحه نفسيه وجسديه فقط لااكثر ...
http://mouhassan.com/forum/showthread.php?p=82025#post82025


التعديل الأخير تم بواسطة ارام ; 03-02-2011 الساعة 06:00 PM
 
قديم منذ /03-02-2011   #26

ابو عمر
التميز الذهبي

الصورة الرمزية ابو عمر

ابو عمر غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 273
 تاريخ التسجيل : May 2009
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المشاركات : 4,020
 النقاط : ابو عمر is on a distinguished road
 تقييم المستوى : 17

مزاجي:
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ارام
يا أختي أبداً لم تكن القطيعة إكتفاء بل هي هزيمة وعدم قدرة على المجابه

يااخي انا أقصد في حالة التيقن وليس الاحتمال على ماسيرد في السؤال في هذه الفتوى مارأيك ؟؟
(ما حكم قطيعة الرحم في حالة الخوف من مكرهم وكيدهم وحسدهم و من عمل سحر في حالة التأكد من ذلك ؟ الجواب :

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
آمين ، ولك بمثل ما دعوت .

إذا كان مُجرّد خوف أو ظن فلا تجوز قطيعة الأرحام من أجل ذلك ؛ لأنه قد يكون تَوهُّمًا !
أما إذا ((بلغ الأذى ووقع الضرر ،((فيجوز)) الاقتصار في صِلة تلك الأرحام على الاتصال الهاتفي ونحوه ، بحيث لا تقع القطيعة تماما .
ومع ذلك يُناصح من وقع في مُنكر ، أو أذى .
والصابر على صِلة الأرحام مع وُجود الأذى له أجر عظيم .
قد جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال : يا رسول الله إن لي قرابة أصلهم ويقطعوني ، وأحسن إليهم ويسيئون إليّ ، وأحلم عنهم ويجهلون عليّ ، فقال : لئن كنت كما قلتَ فكأنما تُسِفّهم الملّ ، ولا يزال معك من الله ظهير عليهم ما دُمْتَ على ذلك . رواه مسلم .
والملّ هو الرماد الحار .

والله تعالى أعلم .


**
(مسألة 22): تجوز قطيعة الرحم في موردين:
الأول: ما إذا كان فيها أمر بالمعروف أو نهي عن المنكر (والطاغيه يرتكب الكبائر يخشى الشخص على نفسه منه ).
الثاني: ما إذا لزم من صلته الذل على من يصله. نعم ينبغي الحذر من تلبيس النفس والشيطان لئلا يشتبه على المكلف التعصب للنفس والغضب لها بالذل.

والله يا أختي أسمع امور يشيب لها الرأس
وبعد كل ماذكرتي وبرهنتي
لا يسعني إلا ان أقول لاحول ولاة قوة إلا بالله












 
التوقيع - ابو عمر

 
قديم منذ /03-03-2011   #27

ابو عمر
التميز الذهبي

الصورة الرمزية ابو عمر

ابو عمر غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 273
 تاريخ التسجيل : May 2009
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المشاركات : 4,020
 النقاط : ابو عمر is on a distinguished road
 تقييم المستوى : 17

مزاجي:
افتراضي

أخي القيصر أنت تعلم وانا أعلم بأنه

من وصل رحمه وصله الرحمن، ولكن إذا كان لديه كما قلت سابقاً أقارب يكنون له الحقد والكراهية لاسبابهم التي يهم يعتقدون بصحتها، وكما ذكرت عن صديقك أنه يسلم عليهم ويزورهم ويبادر بالسلام عليهم, وذلك خشية من الله فقط وطاعة لامره وأمر رسوله محمد صلى الله عليه وسلم .

هنا نلجأإلى ما امرنا به ربنا ورسولنا الاكرم محمد صلى الله عليه وسلم
أخي القيصر
هنالك ثلاث أمور يجب علينا مراعاتها والعمل بها كامسلمين.

أولاً: من صفات المسلم "العفو عند المقدرة"، فإذا قدرصديقك على العفو عنهم مع ما حصل منهم، فهذا أفضل عند الله؛ لقوله تعالى في صفات المؤمنين: "والكاظمين الغيظ والعافين عن الناس" [آل عمران:134]، ومعلوم قصة الرجل الذي أخبر الرسول - صلى الله عليه وسلم- أنه من أهل الجنة فبات عنده أحد الصحابة - رضي الله عنهم- ولم ير منه كثير صلاة وقيام، فسأله في الليلة الثالثة فأخبره أنه إذا أراد أن ينام عفا عن كل مظلمة لإنسان له، وهذا هو السبب في دخوله الجنة انظر مسند أحمد (12697)، وسنن النسائي الكبرى (10699).
ثانياً: إذا سلم من ذكرت على أقربائه إذا لقيهم فانه بذلك الامر يقطع الهجران، لقوله صلى الله عليه وسلم: " لَا يَحِلُّ لِمُسْلِمٍ أَنْ يَهْجُرَ أَخَاهُ فَوْقَ ثَلَاثِ لَيَالٍ يَلْتَقِيَانِ فَيُعْرِضُ هَذَا وَيُعْرِضُ هَذَا وَخَيْرُهُمَا الَّذِي يَبْدَأُ بِالسَّلَامِ " أخرجه البخاري (6077)، ومسلم (2560)، فهنا هو لم يعد من الهاجرين لانه مسلم وهم مسسلمين.
ثالثاً: عليه اللجوء إلى الله بالدعاء أن يزيل ما في قلبه عليهم؛ حتى يستطيع أن يصلهم، ويكون في ذلك ذخر له عند الله.

وأن يكثر من الدعاء لهم بان يهديهم الله ويرجعهم لرشدهم

برايي الخطأ لايعالج إلا بالصح وهذا ما أمرنا به الله ورسوله

محمد صلى الله عليه وسلم
وهي من أخلاقياتنا كامسلمين
عليه بالصبر عليهم وبشر الصابرين
أخي الكريم القيصرأبو عمر
أسأل الله لي ولك وله ولسائر المسلمين والمسلمات التوفيق في الدارين.











 
التوقيع - ابو عمر


التعديل الأخير تم بواسطة ابو عمر ; 03-05-2011 الساعة 11:40 AM
 
قديم منذ /03-05-2011   #28

ابو عمر
التميز الذهبي

الصورة الرمزية ابو عمر

ابو عمر غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 273
 تاريخ التسجيل : May 2009
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المشاركات : 4,020
 النقاط : ابو عمر is on a distinguished road
 تقييم المستوى : 17

مزاجي:
افتراضي

إخوتي وأخواتي الاعزاء:

هنا سؤال يطرح نفسَه، والإجابة عليْه ملحَّة، وهو: من هم الأقارب الَّذين تجب صِلَتُهم، ومَن قصَّر في صِلَتِهم يُعْتَبَر عاصيًا؟

فالجوابُ: مَن تَجب صلتُه هم أصْحاب الرَّحِم المحرَّمة من جهة الأمِّ والأب، فكلُّ شخصَين لو كان أحدُهُما ذكرًا والآخر أنثى، إذا لم يَجُز التَّناكُح بينهما، كانت صلة الرَّحم بيْنهما واجبة، وإذا جاز التَّناكُح بيْنهما لم تَجب صلتُهما، فالأعمام والعمَّات والأخوال والخالات من الرَّحم المحرَّمة، التي يَجب صلتُها، وأولادُهم ليسوا من الرَّحم المحرَّمة، فصِلَتهم مستحبَّة لا واجبة؛ فعنْ أبِي هُرَيْرة - رضِي الله عنْه - قال النبي - صلَّى الله عليْه وسلَّم -: ((لا يُجْمع بين المرْأة وعمَّتها ولا بين المرأة وخالتها))؛ رواه البخاري (5109) ومسلم (1408)، فيحرم على الرجل أن يجمع في النِّكاح بين المرأة وعمَّتها وبين المرأة وخالتها.

لما يحصُل بين الضَّرائر من خصام بسبب الغيْرة، فيؤدِّي إلى قطيعةِ الرَّحم بين المرأة وعمَّتها وخالتها، و يجوز الجمع بين المرْأة وبين بنت عمِّها وبنت عمَّتها، وبين المرأة وبنت خالها وبنت خالتها، مع أنَّه قد يحصل بينهما تقاطع بسبب غيرة النِّساء، فدلَّ ذلك على أنَّ مَن تجِب صلته من الأقارب هي الرَّحِم المحرَّمة، وبِهذا الضَّابط يزول الإشْكال؛ لأنَّنا إذا قُلْنا تجِب صلة الرَّحِم وهم الأقارب لصعُب ضبطُهم؛ لأنَّ النَّاس كلَّهم أقارب يرجِعون لآدم، وإذا قلنا هذا تجب صلته وهذا لا تجب صلته، فهذا تحكُّم؛ لأنَّه لا دليل يسنده، هذا الذي أراه راجحًا من أقوال أهل العلم، والله أعلم.

هذا في باب التَّقرير العِلْمي، أمَّا في باب الواقع العملي فينبغي للشَّخص أن يصِل ما استطاع صِلَته من أقاربِه، فصلة عامَّة المسلمين قُرْبة وطاعة، فالأقارب وإن بعدوا أوْلى وأحرى بهذه الصِّلة.

إخوتي وأخواتي الأكارم:

الَّذين تجب صلتُهم هم الأقارب الَّذين من النَّسب، أمَّا أقارب الرَّضاعة فليست صلتهم واجبةً، وإن كانوا يدْخُلون في تحريم النِّكاح، فالنُّصوص الواردة في الصِّلة هي في صلة النَّسب لا صلة الرَّضاعة، وقد قال النَّبيُّ - صلَّى الله عليْه وسلَّم -: ((يحرُم من الرَّضاعة ما يَحرم من النَّسب))، ولم يقُل - صلَّى الله عليْه وسلَّم - يجب للرَّضاعة ما يجب للنَّسب؛ فلِذا لا يرِث القريب من الرَّضاعة ولا تجب له النَّفقة، لكن من حسن المعاملة الإحسان إليْهم، واشتهر في كتُب السيرة أنَّ الشَّيماء بنت الحارث أخت رسول الله - صلَّى الله عليْه وسلَّم - من الرَّضاعة حينما قدمت على النبي - صلَّى الله عليْه وسلَّم - أكرمها ونحلها مالاً.

صلة الرَّحِم وردتْ في الشَّرع ولم تُقَيَّد، فيرجع فيها إلى عرف الناس في نوعِها وفي وقتها، فصلة الرحم تارة تكون بالمال مع الحاجة، سواء كان هذا المال من باب الهديَّة أم الصَّدقة الواجبة أم التطوُّع؛ فهم أوْلى من غيرهم، فحينما ذكرت ميمونة لرسول الله - صلَّى الله عليْه وسلَّم - أنَّها أعتقتْ وليدةً لها، قال لها النبي - صلَّى الله عليْه وسلَّم -: ((لو أعطيتِها أخوالك كان أعظم لأجْرِكِ))؛ رواه البخاري (2592) ومسلم (999).

وتارة تكون الصِّلة بقضاء حاجة القَريب، من بيع وشراء، وخدمة وشفاعة حسنة عند الآخرين، وتارة تكون الصِّلة بزيارته، وتَحديد المدَّة التي تكون بين الزِّيارتين يختلف بحسب قُرْب الشَّخص، فزيارة الأبوَيْن ليْسَتْ كزِيارة الإخْوة والأخوات، وزيارة الإخوة ليستْ كزيارة الأعمام والأخوال، وزيارة من هو في نفس البلد ليست كزيارة مَن هو في بلد آخَرَ، ويختلف أيضًا بحسب أعمال الشخص ومشاغله الدنيويَّة.

وقد تكون صلة الرَّحِم بالسَّلام من خلال الهاتِف والاطْمِئنان على الشَّخص، إذا لم تتيسَّر الزِّيارة.

وإن لم يتيسَّر هذا ولا هذا، فتكون عن طريق الرَّسائل، فالواجب تحرِّي صلة الرَّحِم وتجنُّب قطيعة الرَّحِم؛ **فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ} [التغابن: 16]، فصلة الرحِم درجات بعْضُها أرفع من بعض، وأدْناها ترْك المهاجرة، ولو وصل بعض الصِّلة ولَم يصل غايتَها لا يسمَّى قاطعًا، ولو قصر عمَّا يقْدِر عليْه من الصِّلة لا يسمَّى واصلاً.

إخوتي واخواتي أعضاء منتديات البو خابور:

صلة الرَّحِم الواجبة لا تتعلَّق بصلاح صاحِب الرَّحِم وفسقِه، فصلة الرَّحم واجبة للقريب الصَّالح والفاسق؛ فعن عبدالله بن عمرو: أنَّ النَّبيَّ - صلَّى الله عليْه وسلَّم - قال: ((ليس الواصِل بالمكافِئ، ولكن الواصل الَّذي إذا قُطِعَتْ رحِمه وصلها))؛ رواه البخاري (5990).

فأخبر النَّبيُّ - صلَّى الله عليْه وسلَّم -: أنَّ الواصل الحقيقيَّ هو الَّذي يصل مَن يقطعه من أقاربه، والقاطع فاسق بقطْعِه رحِمَه، ومع ذلك أمر النَّبيُّ بصلتِه ولَم يجعل فِسْقَه بقطع الرَّحِم مانعًا من صلته.

فحتَّى القريب الكافِر تُشْرَع صلته؛ فعن أسْماء بنت أبي بكر - رضِي الله عنْهُما - قالتْ: قدمتْ علي أمِّي وهي مشركة في عهد رسول الله - صلَّى الله عليْه وسلَّم - فاستفتيتُ رسولَ الله - صلَّى الله عليه وسلَّم - قلت: وهي راغبة، أفأصِل أمي؟ قال: ((نعم، صِلِي أمَّك))؛ رواه البخاري (2620) ومسلم (1003).

وعن عبدالله بن عمر - رضِي الله عنْهُما - قال: رأى عمر بن الخطَّاب حلَّة سيراء - أي حرير - عند باب المسجِد، فقال: يا رسول الله، لو اشتريْتها فلبسْتَها يوم الجمعة وللوفد، قال: ((إنَّما يلبسها مَن لا خَلاق له في الآخِرة))، ثمَّ جاءت حلل فأعْطى رسولُ الله - صلَّى الله عليه وسلَّم - عُمَر - منها حُلَّة، وقال: أكسوْتَنيها وقلت في حلَّة عُطَارِد ما قُلْت؟! فقال: ((إنِّي لم أكسُكها لتلبسها))، فكساها عمر أخًا له بمكَّة مشركًا؛ رواه البخاري (2612) ومسلم (2068).
ومما سبق ذكره نقول:
صلة الرحم هي الاحسان إلى الاقارب على حسب الواصل والموصول,
مرة تكون بالمال, ومرة تكون بالخدمة , ومرة تكون بالزيارة , وأخرى تكون بالسلام والاطمأنان .

ولكن أريد أن أسألكم يا أعضاء منتدانا وهذا السؤال للجميع وكل يجيب على حسب رأيه
أي سؤال واحد وأريد اجابة من كل أخ وأخت


ماهي أسباب إنقطاع صلة الرحم عند البعض الكثير في مجتمعنا
وكيف تقيمون الحالة التي وصلنا إليها من جراء ذلك وما الحل برأيكم؟

أرفع قبعتي احتراماً لكل اراء أخوتي وأخواتي وأنتظر ما تجود به أقلامكم.












 
التوقيع - ابو عمر

 
قديم منذ /03-06-2011   #29

عثمان الغدير

عثمان الغدير غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 819
 تاريخ التسجيل : Jul 2010
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المكان : سوريا - دير الزور
 المشاركات : 1,160
 النقاط : عثمان الغدير is on a distinguished road
 تقييم المستوى : 0

افتراضي

تحية للأخ أبو عمر (ولجميع المشاركين)على هذه الاستفاضة في هذا الموضوع الهام جداً والذي تُبنى عليه أمور كثيرة في الدنيا والآخرة .
لن أطيل عليكم سأختصر قدر الامكان:
صلة الرحم واجبة ولامبرر لقطيعتها مهما كانت الأسباب ... وعلى المسلم أن يقوم بهذا الواجب بالقدر الذي يستطيعه وبالشكل الذي يستطيعه في حال كانت هناك بعض الصعوبات.
إخوتي وأخواتي هناك مسألة لابد من الإشارة إليها أنه لايجب علينا التمسك بالشكل الذي كان سائداً في فترة من الزمن في صلة الأرحام .فالواقع اليوم يفرض نفسه وسلوكه وطبيعة الحياة التي نعيشها اليوم لها خصوصياتها.
أما حول ماتساءل عنه بعض الأخوة حول ماوصلنا إليه من تردي في صلة الرحم فهو صحيح ولكن هناك أمور قد تغيب عن البعض(ولاأقولها هنا للتبرير) فطبيعة الحياة والسلوك التي سادت في المجتمعات لها تشعبات كثيرة والاهتمامات أصبحت واسعة والعمل والدراسة والسعي للترفيه واقتناء ماجادت به الحضارة في السنوات الخمسين الأخيرة غيرت من شكل وطبيعة الحياة التي كانت سائدة في القرن الماضي وهذه الموجة وصلت إلى مجتمعاتنا بشكل مفاجئ وبلا مقدمات لهذا وجدناها صعبة وغريبة .
إخوتي لازالت المودة والرحمة وصلة الرحم موجودة بمجمعنا الخير ومنتدانا دليل على ذلك فنحن نتواصل من خلاله مع إخوتنا وأحبتنا ... حفظكم الله وجعل حياتكم ملؤها السعادة والتوفيق لما فيه الخير لكم وللإنسنية جمعاء.








 
قديم منذ /03-07-2011   #30

ارام
الصورة الرمزية ارام

ارام غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 794
 تاريخ التسجيل : Jul 2010
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المكان : syria
 المشاركات : 2,095
 النقاط : ارام is on a distinguished road
 تقييم المستوى : 14

مزاجي:
افتراضي

ماهي أسباب إنقطاع صلة الرحم عند البعض الكثير في مجتمعنا

ضعف الوازع الديني
لو كان في دين ماكان في ايذاء وعداوات وفتن
ولا كان فيه كماتفضلت اكل حقوق الغير في الميراث
والنقطه الاهم التي ذكرتها حرمان الاناث من الميراث
ولما وصلنا الى هذه الدرجه من قطيعه الرحم..

وكيف تقيمون الحالة التي وصلنا إليها من جراء ذلك وما الحل برأيكم؟

اسوأ الحالات تفككت الاسر قبل المجتمعات فكيف تصل الارحام
الحل اسأل الله ان يطهر القلوب
وان نلتزم بكتاب الله واوامره وسنه رسوله قولاً وعملاً..


أرفع قبعتي احتراماً لكل اراء أخوتي وأخواتي وأنتظر ما تجود به أقلامكم.
الشكر اولاً واخيراً لك اخي الفاضل ابو عمر على ادارتك الرائعه لهذه القضيه الحساسه ..
موفق ..











 
التوقيع - ارام

من قلبي اريد ان اختفي لمده معينه ولا يسأل عني احد ...
راحه نفسيه وجسديه فقط لااكثر ...
http://mouhassan.com/forum/showthread.php?p=82025#post82025

 
موضوع مغلق


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:41 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd. , Designed & TranZ By Almuhajir
+:: تصميم وتطوير فريق الزيني 2009 : حمزة الزيني ::+