:: Home Page ::
آخر 10 مشاركات
افضل لاعب في العالم لا يوجد منافس غيرة حتى الان (الكاتـب : لمحترممم - مشاركات : 0 - المشاهدات : 1 - الوقت: 12:40 AM - التاريخ: 08-01-2021)           »          الحلاج (الكاتـب : ابوعبدالله - آخر مشاركة : لمحترممم - مشاركات : 2 - المشاهدات : 381 - الوقت: 12:32 AM - التاريخ: 08-01-2021)           »          الطلاق العاطفي في الحياة الزوجية ! بقلم د. جمال الخابوري (الكاتـب : محمود المشعان - مشاركات : 0 - المشاهدات : 140 - الوقت: 07:07 PM - التاريخ: 07-01-2021)           »          صورة لدير الزور عام 1928 بقلم فيصل اليونس (الكاتـب : محمود المشعان - مشاركات : 0 - المشاهدات : 258 - الوقت: 06:56 PM - التاريخ: 07-01-2021)           »          وداعاً رمضان بقلم حوران المحمد (الكاتـب : محمود المشعان - مشاركات : 0 - المشاهدات : 502 - الوقت: 05:51 PM - التاريخ: 06-05-2021)           »          و من يطع الرسول أطاع الله..بقلم حوران المحمد (الكاتـب : محمود المشعان - مشاركات : 0 - المشاهدات : 321 - الوقت: 06:17 PM - التاريخ: 05-21-2021)           »          ( يا ليتني قدمت لحياتي)..بقلم أحمد العواد (الكاتـب : محمود المشعان - مشاركات : 0 - المشاهدات : 224 - الوقت: 06:01 PM - التاريخ: 05-21-2021)           »          و ما النصر إلا من عند الله؟ بقلم طارق السالم (الكاتـب : محمود المشعان - مشاركات : 0 - المشاهدات : 167 - الوقت: 05:45 PM - التاريخ: 05-21-2021)           »          النظام الداخلي لمنتدى البوخابور بقلم عثمان الغدير (الكاتـب : محمود المشعان - مشاركات : 0 - المشاهدات : 699 - الوقت: 02:07 PM - التاريخ: 05-12-2021)           »          افضل كاميرات مراقبة vacron (الكاتـب : مازن محمد خالد - آخر مشاركة : دعاء يوسف علي - مشاركات : 1 - المشاهدات : 884 - الوقت: 03:07 AM - التاريخ: 05-05-2021)



 
استمع إلى القرآن الكريم
 
العودة   منتديات قبيلة البو خابور > الأقــســـام الــعـــامــة > إسلامي حياتي

إسلامي حياتي منتدى للنصيحة والحب في الله وتناقل المعلومات التي تخص هذا الدين العظيم

الإهداءات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /06-03-2009   #1

ابو احمد

ابو احمد غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 74
 تاريخ التسجيل : Feb 2009
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المشاركات : 3,554
 النقاط : ابو احمد is on a distinguished road
 تقييم المستوى : 10

افتراضي إقرأ هذه الرسالة وستشعر براحة كبيرة!!!!!!!!!!!!!

اقرأ هذه الرسالة وستشعر براحة كبيرة...


أكيد أنت ترى الناس هذه الأيام كيف يسعون ويتفننون في طلب الرزق.. هذا يأخذ قرضا ويشتري أسهما وهذا طوال يومه بمعارض السيارات والثاني احترق وجهه من الصنعة وهذا طلعت عينه من كثرة ما درس وسهر وتعلم.. وهذا ما عاد يرى أهله من كثرة ما يدور بالمخططات والمساهمات و و و...


وبصراحة لا أحد يلومهم.. الكل يريد أن يزيد رزقه ويفرح


بحياته... وللأسف البعض هذه الأيام تخرج في الجامعة وجلس بالبيت مع الوالدة يطبخ ويغسل ويسب ويلعن في فلان وعلان بسبب أنه ما لقي مراده في وظيفة تستر عليه وتسد حاجته، لكن توجد شغلة ناس كثيرة جدا جدا ما فكرت فيها...

حتى كبرى العقليات الاستثمارية لم تأت على بالهم إلا من رحم ربي.



يقول الله سبحانه وتعالى: {فقلت استغفروا ربكم إنه كان غفارا * يرسل السماء عليكم مدرارا * ويمددكم (بأموال) وبنين ويجعل لكم جنات ويجعل لكم أنهارا}

الاستغفار: يا ناس يا عالم ... الاستغفار



سبب رئيسي لأشياء حلوة في حياتنا ...

حاول قدر المستطاع أن ترطب لسانك بالاستغفار



اغتبت فلان استغفر.. رأيت منكرًا استغفر



لازم الاستغفار ملازمة دائمة



أشياء كثيرة جدا تمنيناها .. من منا لا يحب المطر؟ من منا لا يحب المال؟ من من لا يحب أن يكون عنده أولاد وبنات؟ من منا لا يحب أن يعيش وسط جنات وأنهار في الحياه الدنيا؟

هذه كلها أشياء خيالية.. بجد خيالية.. ولكنها ليست صعبة أو مستحيلة على رب العالمين سبحانه.. الله قادر أن يحققها لنا.. لكن إذا حققنا المطلوب منا.. وما المطلوب منا؟ شيء واحد فقط.. ولا أسهل منه {الاستغفار} والإكثار منه.. والنتيجة؟


أنا أقول لك النتيجة: عسى ربي يحفظك.. الاستغفار سبب في نزول المطر {بإذن الله}.. وسبب في زيادة الرزق... وسبب في الذرية الصالحة إن شاء الله.. وسبب في تحول أراضينا إلى جنات وأنهار....


وهذا ليس كلامي ولا كلام الشيخ فلان أو المطوع فلان أو الداعية فلان.... لا هذا كلام الله سبحانه وتعالى في الإكثار من الاستغفار.


{أستغفرالله الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه}

ملاحظة مفيدة
إذا استغفرت ربك الآن فلك أجر ... أجل.. ما رأيك لو بعد سنة مثلا تجد ألف واحد يستغفرون وأنت لك مثل أجرهم بالضبط. ما رأيك؟ طيب تخيل كم عددهم بعد سنتين.. ثلاث.. عشر سنين؟ طيب تخيل إن هذا الشيء ما يكلفك قرشا
واحدا.. ما يكلفك إلا تقريبا 20 ثانية... ما رايك؟











 
التوقيع - ابو احمد








  رد مع اقتباس
قديم منذ /06-03-2009   #2

أيهم المحمد
التميز الذهبي

الصورة الرمزية أيهم المحمد

أيهم المحمد غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 67
 تاريخ التسجيل : Feb 2009
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المكان : دير الزور - موحسن
 المشاركات : 3,926
 النقاط : أيهم المحمد is on a distinguished road
 تقييم المستوى : 16

مزاجي:
افتراضي

الله لاتدع لنا ذنباً إلا غفرته.......................يالله آمين

استغفر الله ....................استغفر الله











 
التوقيع - أيهم المحمد

بسم الله الرّحمن الرّحيم

[frame="7 80"]إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَالْإِحْسَانِ وَإِيتَاءِ ذِي الْقُرْبَى وَيَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ وَالْبَغْيِ يَعِظُكُمْ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ [/frame]

  رد مع اقتباس
قديم منذ /06-03-2009   #3

ابو احمد

ابو احمد غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 74
 تاريخ التسجيل : Feb 2009
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المشاركات : 3,554
 النقاط : ابو احمد is on a distinguished road
 تقييم المستوى : 10

افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أيهم عيد عبد المحمد مشاهدة المشاركة
الله لاتدع لنا ذنباً إلا غفرته.......................يالله آمين



استغفر الله ....................استغفر الله
اللهم آمين يارب العالمين
أستغفر الله العظيم وأتوب إليه

مشكور أيهم على المرور











 
التوقيع - ابو احمد








  رد مع اقتباس
قديم منذ /06-03-2009   #4

عبدالكريم
مشرف عام

الصورة الرمزية عبدالكريم

عبدالكريم غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 244
 تاريخ التسجيل : May 2009
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المكان : كنت السحاب وكان برقك لهايب جذوة غضب تحلف عليه انسكابه
 المشاركات : 2,991
 النقاط : عبدالكريم is on a distinguished road
 تقييم المستوى : 15

مزاجي:

بسم الله الرحمن الرحيم
سيد ‏‏الاستغفار
عن شداد بن أوس ‏‏رضي الله عنه ‏عن النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏‏سيد ‏‏الاستغفار أن تقول
{ اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت خلقتني وأنا عبدك وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت أعوذ بك من شر ما صنعت أبوء لك بنعمتك علي وأبوء لك بذنبي فاغفر لي فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت}
قال ومن قالها من النهار موقنا بها فمات من يومه قبل أن يمسي فهو من أهل الجنة ومن قالها من الليل وهو موقن بها فمات قبل أن يصبح فهو من أهل الجنة .رواه البخاري
‏قوله ( سيد الاستغفار ) ‏
‏قال الطيبي : لما كان هذا الدعاء جامعا لمعاني التوبة كلها استعير له اسم السيد , وهو في الأصل الرئيس الذي يقصد في الحوائج , ويرجع إليه في الأمور . ‏
‏قوله ( أن يقول ) ‏
‏أي العبد , وثبت في رواية أحمد والنسائي " إن سيد الاستغفار أن يقول العبد " وللترمذي من رواية عثمان بن ربيعة عن شداد " ألا أدلك على سيد الاستغفار " وفي حديث جابر عند النسائي " تعلموا سيد الاستغفار " . ‏
‏قوله ( لا إله إلا أنت خلقتني ) ‏
‏كذا في نسخة معتمدة بتكرير أنت , وسقطت الثانية من معظم الروايات , ووقع عند الطبراني من حديث أبي أمامة " من قال حين يصبح : اللهم لك الحمد لا إله إلا أنت " والباقي نحو حديث شداد وزاد فيه " آمنت لك مخلصا لك ديني " . ‏
‏قوله ( وأنا عبدك ) ‏
‏قال الطيبي : يجوز أن تكون مؤكدة , ويجوز أن تكون مقدرة , أي أنا عابد لك , ويؤيده عطف قوله " وأنا على عهدك " . ‏
‏قوله ( وأنا على عهدك )
‏سقطت الواو في رواية النسائي , قال الخطابي : يريد أنا على ما عهدتك عليه وواعدتك من الإيمان بك وإخلاص الطاعة لك ما استطعت من ذلك . ويحتمل أن يريد أنا مقيم على ما عهدت إلي من أمرك ومتمسك به ومنتجز وعدك في المثوبة والأجر . واشتراط الاستطاعة في ذلك معناه الاعتراف بالعجز والقصور عن كنه الواجب من حقه تعالى . وقال ابن بطال : قوله " وأنا على عهدك ووعدك " يريد العهد الذي أخذه الله على عباده حيث أخرجهم أمثال الذر وأشهدهم على أنفسهم ألست بربكم فأقروا له بالربوبية وأذعنوا له بالوحدانية . وبالوعد ما قال على لسان نبيه " إن من مات لا يشرك بالله شيئا وأدى ما افترض عليه أن يدخله الجنة " . قلت : وقوله وأدى ما افترض عليه زيادة ليست بشرط في هذا المقام لأنه جعل المراد بالعهد الميثاق المأخوذ في عالم الذر وهو التوحيد خاصة , فالوعد هو إدخال من مات على ذلك الجنة . ‏
قال وفي قوله " ما استطعت "
‏إعلام لأمته أن أحدا لا يقدر على الإتيان بجميع ما يجب عليه لله . ولا الوفاء بكمال الطاعات والشكر على النعم , فرفق الله بعباده فلم يكلفهم من ذلك إلا وسعهم . وقال الطيبي : يحتمل أن يراد بالعهد والوعد ما في الآية المذكورة , كذا قال : والتفريق بين العهد والوعد أوضح . ‏
‏قوله ( أبوء لك بنعمتك علي ) ‏
‏سقط لفظ لك من رواية النسائي , وأبوء بالموحدة والهمز ممدود معناه أعترف . ووقع في رواية عثمان بن ربيعة عن شداد " وأعترف بذنوبي " وأصله البواء ومعناه اللزوم , ومنه بوأه الله منزلا إذا أسكنه فكأنه ألزمه به . ‏
‏قوله ( وأبوء لك بذنبي )
‏أي أعترف أيضا , وقيل معناه أحمله برغمي لا أستطيع صرفه عني . وقال الطيبي : اعترف أولا بأنه أنعم عليه , ولم يقيده لأنه يشمل أنواع الإنعام , ثم اعترف بالتقصير وأنه لم يقم بأداء شكرها , ثم بالغ فعده ذنبا مبالغة في التقصير وهضم النفس . قلت : ويحتمل أن يكون قوله " أبوء لك بذنبي " أعترف بوقوع الذنب مطلقا ليصح الاستغفار منه , لا أنه عد ما قصر فيه من أداء شكر النعم ذنبا. ‏
‏قوله ( فاغفر لي إنه لا يغفر الذنوب إلا أنت )
‏يؤخذ منه أن من اعترف بذنبه غفر له , وقد وقع صريحا في حديث الإفك الطويل وفيه " العبد إذا اعترف بذنبه وتاب تاب الله عليه " . ‏
‏قوله ( من قالها موقنا بها ) ‏
‏أي مخلصا من قلبه مصدقا بثوابها , وقال الداودي يحتمل أن يكون هذا من قوله إن الحسنات يذهبن السيئات ومثل قول النبي صلى الله عليه وسلم في الوضوء وغيره ; لأنه بشر بالثواب ثم بشر بأفضل منه فثبت الأول وما زيد عليه , وليس يبشر بالشيء ثم يبشر بأقل منه مع ارتفاع الأول , ويحتمل أن يكون ذلك ناسخا وأن يكون هذا فيمن قالها ومات قبل أن يفعل ما يغفر له به ذنوبه , أو يكون ما فعله من الوضوء وغيره لم ينتقل منه بوجه ما , والله سبحانه وتعالى يفعل ما يشاء . كذا حكاه ابن التين عنه , وبعضه يحتاج إلى تأمل . ‏
‏قوله ( ومن قالها من النهار ) ‏
‏في رواية النسائي " فإن قالها حين يصبح " وفي رواية عثمان بن ربيعة " لا يقولها أحدكم حين يمسي فيأتي عليه قدر قبل أن يصبح , أو حين يصبح فيأتي عليه قدر قبل أن يمسي " . ‏
‏قوله ( فهو من أهل الجنة ) ‏
‏في رواية النسائي " دخل الجنة " وفي رواية عثمان بن ربيعة " إلا وجبت له الجنة " قال ابن أبي جمرة : جمع صلى الله عليه وسلم في هذا الحديث من بديع المعاني وحسن الألفاظ ما يحق له أنه يسمى سيد الاستغفار , ففيه الإقرار لله وحده بالإلهية والعبودية , والاعتراف بأنه الخالق , والإقرار بالعهد الذي أخذه عليه , والرجاء بما وعده به , والاستعاذة من شر ما جنى العبد على نفسه , وإضافة النعماء إلى موجدها , وإضافة الذنب إلى نفسه , ورغبته في المغفرة , واعترافه بأنه لا يقدر أحد على ذلك إلا هو , وفي كل ذلك الإشارة إلى الجمع بين الشريعة والحقيقة , فإن تكاليف الشريعة لا تحصل إلا إذا كان في ذلك عون من الله تعالى . وهذا القدر الذي يكنى عنه بالحقيقة . فلو اتفق أن العبد خالف حتى يجري عليه ما قدر عليه وقامت الحجة عليه ببيان المخالفة لم يبق إلا أحد أمرين : إما العقوبة بمقتضى العدل أو العفو بمقتضى الفضل , انتهى ملخصا . أيضا : من شروط الاستغفار صحة النية , والتوجه والأدب , فلو أن أحدا حصل الشروط واستغفر بغير هذا اللفظ الوارد واستغفر آخر بهذا اللفظ الوارد لكن أخل بالشروط هل يستويان ؟ فالجواب أن الذي يظهر أن اللفظ المذكور إنما يكون سيد الاستغفار إذا جمع الشروط المذكورة , والله أعلم .
قال شيخ الإسلام - رحمه الله تعالى - : في قوله عليه السلام : " سيد الاستغفار أن يقول العبد : اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت" . قد اشتمل هذا الحديث من المعارف الجليلة ما استحق لأجلها أن يكون سيّد الاستغفار ، فإنه صدره باعتراف العبد بربوبية الله ، ثم ثناها بتوحيد الإلهية بقوله : (( لا إله إلا أنت )). ثم ذكر اعترافه بأن الله هو الذي خلقه وأوجده ولم يكن شيئا ، فهو حقيق بأن يتولى تمام الإحسان إليه بمغفرة ذنوبه ، كما ابتدأ الإحسان إليه بخلقه .
ثم قال : " وأنا عبدك " اعترف له بالعبودية.
فإن الله تعالى خلق ابن آدم لنفسه ولعبادته ، كما جاء في بعض الآثار : (( يقول الله تعالى : ابن آدم ! خلقتك لنفسي ، وخلقت كل شيء لأجلك ، فبحقي عليك لا تشتغل بما خلقته لك عما خلقتك له )). وفي أثر آخر : (( ابن آدم ! خلقتك لعبادتي فلا تلعب ، وتكفلت لك برزقك فلا تتعب. ابن آدم ! اطلبني تجدني ، فإن وجدتني وجدت كل شيء ، وإن فتك فاتك كل شيء ، وأنا أحب إليك من كل شيء )). فالعبد إذا خرج عما خلقه الله له من طاعته ومعرفته ومحبته والإنابة إليه والتوكل عليه ، فقد أبق من سيده ، فإذا تاب إليه ورجع إليه فقد راجع ما يحبه الله منه ، فيفرح الله بهذه المراجعة. ولهذا قال صلى الله عليه وسلم يخبر عن الله : (( لله أشد فرحا بتوبة عبده من واجد راحلته عليها طعامه وشرابه بعد يأسه منها في الأرض المهلكة ، وهو سبحانه هو الذي وفقه لها ، وهو الذي ردها إليه )). وهذا غاية ما يكون من الفضل والإحسان ، وحقيق بمن هذا شأنه أن لا يكون شيء أحب إلى العبد منه.
ثم قال : " وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت" فالله سبحانه وتعالى عهد إلى عباده عهدا أمرهم فيه ونهاهم ، ووعدهم على وفائهم بعهده أن يثيبهم بأعلى المثوبات ، فالعبد يسير بين قيامه بعهد الله إليه وتصديقه بوعده. أي أنا مقيم على عهدك مصدق بوعدك. وهذا المعنى قد ذكره النبي صلى الله عليه وسلم ، كقوله : (( من صام رمضان إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه )). والفعل إيمانا هو العهد الذي عهده إلى عباده ، والاحتساب هو رجاؤه ثواب الله له على ذلك ، وهذا لا يليق إلا مع التصديق بوعده. وقوله (( إيمانا واحتسابا )) منصوب على المفعول له ، إنما يحمله على ذلك إيمانه بأن الله شرع ذلك وأوجبه ورضيه وأمر به ، واحتسابه ثوابه عند الله ، أي يفعله خالصا يرجو ثوابه.
وقوله : " ما استطعت " أي إنما أقوم بذلك بحسب استطاعتي ، لا بحسب ما ينبغي لك وتستحقه علي. وفيه دليل على إثبات قوة العبد واستطاعته ، وأنه غير مجبور على ذلك ، بل له استطاعة هي مناط الأمر والنهي والثواب والعقاب. ففيه رد على القدرية المجبرة الذين يقولون : إن العبد لا قدرة له ولا استطاعة ، ولا فعل له البتة ، وإنما يعاقبه الله على فعله هو ، لا على فعل العبد. وفيه رد على طوائف المجوسية وغيرهم.
ثم قال : " أعوذ بك من شر ما صنعت " فاستعاذته بالله الالتجاء إليه والتحصن به والهروب إليه من المستعاذ منه ، كما يتحصن الهارب من العدو بالحصن الذي ينجيه منه. وفيه إثبات فعل العبد وكسبه ، وأن الشر مضاف إلى فعله هو ، لا إلى ربه ، فقال : (( أعوذ بك من شر ما صنعت )). فالشر إنما هو من العبد ، وأما الرب فله الأسماء الحسنى ، وكل أوصافه صفات كمال ، وكل أفعاله حكمة ومصلحة. ويؤيد هذا قوله عليه السلام : (( والشر ليس إليك )) في الحديث الذي رواه مسلم في دعاء الاستفتاح.
ثم قال : " أبوء لك بنعمتك علي " أي أعترف بأمر كذا ، أي أقر به ، أي فأنا معترف لك بإنعامك علي ، وإني أنا المذنب ، فمنك الإحسان ومني الإساءة. فأنا أحمدك على نعمتك ، وأنت أهل لأن تحمد وأستغفرك لذنوبي. ولذا قال بعض العارفين : ينبغي للعبد أن تكون أنفاسه كلها نفسين : نفسا يحمد فيه ربه ، ونفسا يستغفره من ذنبه. ومن هذا حكاية الحسن مع الشاب الذي كان يجلس في المسجد وحده ولا يجلس إليه ، فمر به يوما فقال : ما بالك لا تجالسنا ؟ فقال : إني أصبح بين نعمة من الله تستوجب علي حمدا ، وبين ذنب مني يستوجب استغفارا ، فأنا مشغول بحمده واستغفاره عن مجالستك. فقال : أنت أفقه عندي من الحسن. ومتى شهد العبد هذين الأمرين استقامت له العبودية ، وترقى في درجات المعرفة والإيمان ، وتصاغرت إليه نفسه ، وتواضع لربه ، وهذا هو كمال العبودية ، وبه يبرأ من العجب والكبر وزينة العمل. والله الموفق الهادي ، والحمد لله وحده ، وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم ، ورضي الله عن أصحاب رسول الله أجمعين ، وحسبنا الله ونعم الوكيل.
الله علمنا بما ينفعنا
وانفعنا بما علمتنا
الشكر الجزيل يالعم رامي
عالمشاركة الطيبة
والمباركة
تقبل مروري وتحياتي











 
التوقيع - عبدالكريم

Euphrates sad
  رد مع اقتباس
قديم منذ /06-03-2009   #5

ابو احمد

ابو احمد غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 74
 تاريخ التسجيل : Feb 2009
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المشاركات : 3,554
 النقاط : ابو احمد is on a distinguished road
 تقييم المستوى : 10

افتراضي

الحبيب الغالي عبد الكريم
ألف شكر على مرورك الثمين 0000 أثريت الموضوع
جزاك الله كل خير
ونفع بك الأمة












 
التوقيع - ابو احمد








  رد مع اقتباس
قديم منذ /06-05-2009   #6

أبو النور
عضو نشيط

الصورة الرمزية أبو النور

أبو النور غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 228
 تاريخ التسجيل : May 2009
 المكان : أبو ظبي
 المشاركات : 248
 النقاط : أبو النور is on a distinguished road
 تقييم المستوى : 13

افتراضي

شكرا جزيلا
على الراحة التامة












 
التوقيع - أبو النور

وما حب الديار شغف قلبي
ولكن حب من سكن الديار

  رد مع اقتباس
قديم منذ /06-05-2009   #7

ابو احمد

ابو احمد غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 74
 تاريخ التسجيل : Feb 2009
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المشاركات : 3,554
 النقاط : ابو احمد is on a distinguished road
 تقييم المستوى : 10

افتراضي

[gdwl]أستغفر الله الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه [/gdwl]





مشكور أبو النور على مرورك












 
التوقيع - ابو احمد









التعديل الأخير تم بواسطة ابو احمد ; 06-05-2009 الساعة 10:22 PM
  رد مع اقتباس
قديم منذ /03-13-2011   #8

جنى الدخيل
التميز الحقيقي

الصورة الرمزية جنى الدخيل

جنى الدخيل غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 307
 تاريخ التسجيل : Jul 2009
 المشاركات : 1,282
 النقاط : جنى الدخيل is on a distinguished road
 تقييم المستوى : 14

افتراضي

استغفر الله العظيم الذي لا اله الا هو وهو الحي القيوم
بارك الله بك أخي الغالي











 
التوقيع - جنى الدخيل

عِش بالإيمان ، عِش بالأمل ، عِش بلا خوف،
توكل على الله ، واجِه كل العقبات في حياتك
وبرهن لنفسك أنه يمكنك التغلب عليها
  رد مع اقتباس
قديم منذ /03-13-2011   #9

زهرة قاسيون
التميز الذهبي

الصورة الرمزية زهرة قاسيون

زهرة قاسيون غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 592
 تاريخ التسجيل : Mar 2010
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المكان : قاسيون دمشق
 المشاركات : 4,069
 النقاط : زهرة قاسيون is on a distinguished road
 تقييم المستوى : 16

مزاجي:
افتراضي

أستغفر الله العلي العظيم بكل لحظة ودقيقة وساعة











 
التوقيع - زهرة قاسيون



وما أملي إلا بالله..
ـــــــــــــــــــــــــــــــ
مـزقي يا دمشـق خـارطـة الـذل..

  رد مع اقتباس
قديم منذ /03-14-2011   #10

رمانة
عضو نشيط

الصورة الرمزية رمانة

رمانة غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 957
 تاريخ التسجيل : Oct 2010
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المكان : Syria - deir ezor
 المشاركات : 153
 النقاط : رمانة is on a distinguished road
 تقييم المستوى : 11

مزاجي:
افتراضي

لا اله الا الله وحده لا شريك له....نستغفره ونتوب إليه ........اللهم اغفر لي ولوالدي ولمن آذيته بلساني ولجميع المسلمين والمسلمات الاحياء منهم والاموات........لا إله إلا انت سبحانك إني كنت من الظالمين












 
التوقيع - رمانة

ياالله
فليتك تحلو والحياة مريرة *** وليتك ترضى والأنام غضاب
وليت الذي بيني وبينك عامر*** وبيني وبين العالمين خراب
إذا صح الود منك فالكل هين *** وكل الذي فوق التراب تراب

  رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
الرسالة, براحة, هذه, إقرأ, وستشعر, كبيرة


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
إنتبه إقرأ من فضلك !!!ضوابط وقوانين المنتدى major أخبار الديرة 7 10-12-2010 01:25 AM
إقرأ الرسالة إلى الأخير وتأكد إنك المستفيد(منقول للفائدة) عبدالسلام السمير إسلامي حياتي 4 07-13-2010 02:59 PM
أقرأ الرسالة الى النهاية وشوف الجدول بالاخير محمد عبود إسلامي حياتي 3 02-18-2010 04:34 PM
مشكلة كبيرة .. و حل مثالي ! وردة ابوظبي توقف وابتسم انت في موحسن .... 0 02-08-2010 12:12 PM
إقرأ هذه الكتب .. خابورية جداً مكتبة المنتدى ... 9 10-09-2009 12:58 PM


الساعة الآن 04:21 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd. , Designed & TranZ By Almuhajir
+:: تصميم وتطوير فريق الزيني 2009 : حمزة الزيني ::+