عرض مشاركة واحدة
قديم منذ /03-11-2021   #19

محمود المشعان
المشرف العام

الصورة الرمزية محمود المشعان

محمود المشعان غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 610
 تاريخ التسجيل : Mar 2010
 المشاركات : 1,565
 النقاط : محمود المشعان is on a distinguished road
 تقييم المستوى : 13

مزاجي:
افتراضي المنتدى ضد الكراهية ؟؟بقلم المستشار

الحقوق والقيم الإنسانية ومحاربة كل أشكال التمييز في الإسلام

في العالم اليوم هناك كثير من المبادئ التي تزين بها الهيئات و المنظمات الدولية والأحزاب ومواقع التواصل الإجتماعي صفحاتها ولكن للأسف دون الإلتزام أو تطبيق تلك المفاهيم في واقع الممارسة العملية .
وكثيراً ما يتهم العرب والمسلمون بالتعصب وعدم مراعاة تلك القيم وهذا طرح مجانب للحقيقة وللواقع وللتاريخ .
في تاريخ البشرية كان المسلمون هم أكثرمن حافظ و يحافظ على تلك القيم وهذا ليس إدعاء بل هو حقيقة ثابتة ولكم هذه الأدلة :
1-الإسلام لا يميز بين البشر بسبب الأصل أو العرق أو اللون .
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (لا فضل لعربي على عجمي إلا بالتقوى) رواه احمد في مسنده
2- الإسلام لا يميز بسبب الجنس بين الذكر والأنثى .
لم يميز بين الرجل والمرأة في التكليف ولا في الثواب والعقاب ولا بالوصف بل دائماً قرن ذكر الذكر مع الأنثي .
إِنَّ الْمُسْلِمِينَ وَالْمُسْلِمَاتِ وَالْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ وَالْقَانِتِينَ وَالْقَانِتَاتِ وَالصَّادِقِينَ وَالصَّادِقَاتِ وَالصَّابِرِينَ وَالصَّابِرَاتِ وَالْخَاشِعِينَ وَالْخَاشِعَاتِ وَالْمُتَصَدِّقِينَ وَالْمُتَصَدِّقَاتِ وَالصَّائِمِينَ وَالصَّائِمَاتِ وَالْحَافِظِينَ فُرُوجَهُمْ وَالْحَافِظَاتِ وَالذَّاكِرِينَ اللَّهَ كَثِيرًا وَالذَّاكِرَاتِ أَعَدَّ اللَّهُ لَهُم مَّغْفِرَةً وَأَجْرًا عَظِيمًا
(35) الأحزاب
3- الإسلام لا يميز بين الناس بسبب الجنسية أو العرق أو الأصل .
أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَىٰ وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا ۚ إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ (13) الحجرات .
ونلاحظ أن الخطاب هنا للناس , أي للبشر جميعاً وليس لدين او عرق أو لون , او شعب محدد بل الخطاب لكل الناس بأن أصلهم واحد ( لا تمييز ) وأن إختلاف الشعوب وتعددها مدعاة للتعارف والتعاون وليس للعداوة والخلاف , وأن الأفضلية عند الله بين الناس جميعاً مقياسة التقوى أي السلوك الصحيح وفق أوامر الله .
4- الإسلام لا يكره على إعتناق عقيدة أو دين معين .
( لا إكراه في الدين قد تبين الرشد من الغي ) سورة البقرة 256
( وقل الحق من ربكم فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر .... الآية ) الكهف 29
وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ لَآمَنَ مَن فِي الْأَرْضِ كُلُّهُمْ جَمِيعًا ۚ أَفَأَنتَ تُكْرِهُ النَّاسَ حَتَّىٰ يَكُونُوا مُؤْمِنِينَ ( 99 ) سورة يونس .
5- الإسلام يؤمن بالشورى ويبتعد عن الفردية في الحكم .
بِمَا رَحْمَةٍ مِّنَ اللَّهِ لِنتَ لَهُمْ ۖ وَلَوْ كُنتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لَانفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ ۖ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمْ وَشَاوِرْهُمْ فِي الْأَمْرِ ۖ فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ ۚ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ
(159 ) سورة الشورى
6- الإسلام يؤمن بهيمنة وإستقلال القضاء .
ومن الأمثلة : حكم القاضي ليهودي ضد الحاكم الخليفة علي بن أبي طالب
وحكم القاضي لصالح نصراني مصري ضد حاكم مصر عمرو بن العاص وولده حيث تم جلد إبن عمرو بن العاص وعندها سطر التاريخ مقولة عمر المشهورة ( متى إستعبدتم الناس وقد ولدتهم أمهاتهم أحراراً )
7- الإسلام لا يفرق بين الرسل ويحترمهم ويعتبرهم بمنزلة واحدة
( الإسلام ضد التعصب الديني
آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْهِ مِن رَّبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ ۚ كُلٌّ آمَنَ بِاللَّهِ وَمَلَائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّن رُّسُلِهِ ۚ وَقَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا ۖ غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ) 285 ) سورة البقرة
8- الإسلام يلتزم بالقيم الأخلاقية في الحروب .
ويلتزم المحافظة على أرواح المدنيين والأبرياء وغير المحاربين ويبتعد عن الإرهاب والتطرف والعنف في الحروب بصورة أفضل مما ورد في إتفاقيات جنيف .
وصية أبى بكر الصديق لجنود الإسلام قبل فتح بلاد الشام
(12 هجرية)
قال: يا أيها الناس، قفوا أوصيكم بعشر فاحفظوها عنى: لا تخونوا ولا تغلوا، ولا تغدروا ولا تمثلوا، ولا تقتلوا طفلاً صغيراً، ولا شيخاً كبيراً ولا امرأة، ولا تعقروا نخلاً ولا تحرقوه، ولا تقطعوا شجرة مثمرة، ولا تذبحوا شاةً ولا بقرة ولا بعيراً إلا لمآكلة، وسوف تمرون بأقوام قد فرغوا أنفسهم في الصوامع؛ فدعوهم وما فرغوا أنفسهم له، وسوف تقدمون على قوم يأتونكم بآنية فيها ألوان الطعام، فإن أكلتم منها شيئاً بعد شئ فاذكروا اسم الله عليها.
وهذا يعني عملياً :
1- تجنب الغدر والسرقة والخداع فليس هذا من عادات المسلمين .
2- عدم الاقتراب من جثث الضحايا بعد قتلهم، وعدم التمثيل بها .
3- تجنب قتل الأطفال أو إيذائهم فليس لهم ذنب في حروب الكبار .
4- تجنب إيذاء الشيوخ الذين لا يستطيعون القتال .
5- عدم إيذاء المدنيين غير المشاركين في القتال والمسالمين ورجال الدين .
6- تجنب الاقتراب من النساء أو قتلهن أو إيذائهن، بل يجب صونهن والحفاظ على سلامتهم؛ فغاية المقاتل هي مقاتل آخر وليس المستضعفين .
7-عدم تخريب الممتلكات والمرافق وعدم قطع الأشجار أو حرقها، أو كل ما له فائدة .
فإذا نظرنا إلى ما جرى في الحروب في القرون الوسطى وفي العصر الحديث وفي الحربين العالميتين والفظائع التي ارتكبت وترتكب حتى الآن وإنتهاك للمعاهدات والمواثيق وما يجرى من إنتهاك لحقوق الإنسان , نستطيع بسهولة التمييز بين الحق والباطل وبين الصحيح والخطأ وبين الشعارات الزائفة التي لا تطبق , نستطيع ان نميز بين السلوك الإنساني وبين السلوك الهمجي وقانون الغاب.
ولهذا فإن منتدى البوخابور ينبذ التحريض على الكراهية , ويعارض كل أشكال التمييز بسبب العرق , أو اللون , أو الأصل , أو الجنس , أو الرأي الفكري أو السياسي , أو الدين أو المعتقد .











 
التوقيع - محمود المشعان

أمنيتي أن أمزج ألوان العالم وأصبغ بها رؤيتي


التعديل الأخير تم بواسطة محمود المشعان ; 03-11-2021 الساعة 06:50 PM
  رد مع اقتباس