:: Home Page ::
آخر 10 مشاركات
تغريدات (الكاتـب : المستشار - آخر مشاركة : أيهم المحمد - مشاركات : 135 - المشاهدات : 1873 - الوقت: 11:32 AM - التاريخ: 02-17-2020)           »          كاميرات مراقبة تايوانيه بجودة عالية واسعار خيالية (الكاتـب : مازن محمد خالد - مشاركات : 0 - المشاهدات : 12 - الوقت: 03:00 PM - التاريخ: 02-12-2020)           »          يوتيوبيات.. (الكاتـب : زهرة قاسيون - مشاركات : 0 - المشاهدات : 25 - الوقت: 01:22 PM - التاريخ: 02-04-2020)           »          محاضرات الدكتور احمد الدعيج (الكاتـب : أبوهشام - مشاركات : 0 - المشاهدات : 26 - الوقت: 09:52 AM - التاريخ: 02-02-2020)           »          افضل واحدث كاميرات المراقبة الامنية والمشاهدة عبر الانترنت (الكاتـب : مازن محمد خالد - مشاركات : 0 - المشاهدات : 17 - الوقت: 01:34 PM - التاريخ: 01-28-2020)           »          احدث سنترالات باناسونيك (الكاتـب : مازن محمد خالد - مشاركات : 0 - المشاهدات : 14 - الوقت: 02:58 PM - التاريخ: 01-27-2020)           »          ماذا قال المؤرخين عن اخلاق المسلمين (الكاتـب : القيصر - آخر مشاركة : المستشار - مشاركات : 1 - المشاهدات : 30 - الوقت: 11:56 AM - التاريخ: 01-24-2020)           »          افضل العروض علي اسعار كاميرات المراقبة (الكاتـب : مازن محمد خالد - مشاركات : 0 - المشاهدات : 28 - الوقت: 01:39 PM - التاريخ: 01-23-2020)           »          المشكلة بالأخلاق فإن ذهبت ذهبوا (الكاتـب : ابوعبدالله - مشاركات : 5 - المشاهدات : 67 - الوقت: 11:10 AM - التاريخ: 01-17-2020)           »          أما بعد..!!! (الكاتـب : بشار الدرويش - آخر مشاركة : زهرة قاسيون - مشاركات : 40 - المشاهدات : 609 - الوقت: 05:23 PM - التاريخ: 01-16-2020)



 
استمع إلى القرآن الكريم
 
العودة   منتديات قبيلة البو خابور > القسم الإداري > المواضيع المكررة

الإهداءات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /01-16-2011   #1

الحر
متميز جدا

الصورة الرمزية الحر

الحر غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 241
 تاريخ التسجيل : May 2009
 المكان : أبوظبي
 المشاركات : 599
 النقاط : الحر is on a distinguished road
 تقييم المستوى : 11

مزاجي:
افتراضي اغرب محاكمة في التاريخ

بدأت المحاكمة ؟

أعظم وأعجب محاكمة سمعت بها أذن التاريخ !!

نادى الغلام : يا قتيبة ( هكذا بلا لقب )

فجاء قتيبة ، وجلس هو وكبير الكهنة أمام القاضي جُميْع

ثم قال القاضي : ما دعواك يا سمرقندي ؟

قال : اجتاحنا قتيبة بجيشه ، ولم يدعُـنا إلى الإسلام ويمهلنا حتى ننظر في أمرنا ..

التفت القاضي إلى قتيبة وقال : وما تقول في هذا يا قتيبة ؟

قال قتيبة : الحرب خدعة ، وهذا بلد عظيم ، وكل البلدان من حوله كانوا يقاومون ولم يدخلوا الإسلام ولم يقبلوا بالجزية ..

قال القاضي : يا قتيبة ، هل دعوتهم للإسلام أو الجزية أو الحرب ؟

قال قتيبة : لا ، إنما باغتناهم لما ذكرت لك ..

قال القاضي : أراك قد أقررت ، وإذا أقر المدعي عليه انتهت المحاكمة ؛

يا قتيبة ما نـَصَرَ الله هذه الأمة إلا بالدين واجتناب الغدر وإقامة العدل.

ثم قال القاضي : قضينا بإخراج جميع المسلمين من أرض سمرقند من حكام وجيوش ورجال وأطفال ونساء

وأن تترك الدكاكين والدور ، وأنْ لا يبق في سمرقند أحد ، على أنْ ينذرهم المسلمون بعد ذلك !!

لم يصدق الكهنة ما شاهدوه وسمعوه ، فلا شهود ولا أدلة ، ولم تدم المحاكمة إلا دقائقَ معدودة ولم يشعروا إلا والقاضي والغلام وقتيبة ينصرفون أمامهم.

وبعد ساعات قليلة ، سمع أهل سمرقند بجلبة تعلو ، وأصوات ترتفع ، وغبار يعم الجنبات

ورايات تلوح خلال الغبار ، فسألوا ، فقيل لهم : إنَّ الحكم قد نُفِذَ وأنَّ الجيش قد انسحب ، في مشهدٍ تقشعر منه جلود الذين شاهدوه أو سمعوا به.

وما إنْ غرُبت شمس ذلك اليوم ، إلا والكلاب تتجول بطرق سمرقند الخالية

وصوت بكاءٍ يُسمع في كل بيتٍ على خروج تلك الأمة العادلة الرحيمة من بلدهم

ولم يتمالك الكهنة وأهل سمرقند أنفسهم لساعات أكثر

حتى خرجوا أفواجاً وكبير الكهنة أمامهم باتجاه معسكر المسلمين

وهم يرددون شهادة أن لا إله إلا الله محمد رسول الله.

فيا الله ما أعظمها من قصة ، وما أنصعها من صفحة من صفحات تاريخنا المشرق

أرأيتم جيشاً يفتح مدينة ، ثم يشتكي أهل المدينة للدولة المنتصرة ، فيحكم قضاؤها على الجيش الظافر بالخروج ؟

والله لا نعلم شبه لهذا الموقف لأمة من الأمم .

بقي أن نعرف أن هذه الحادثة كانت في عهد الخليفة العادل عمر بن عبد العزيز ، حيث أرسل أهل سمرقند رسولهم إليه بعد دخول الجيش الإسلامي لأراضيهم دون إنذار أو دعوة ، فكتب مع رسولهم للقاضي أن احكم بينهم ، فكانت هذه القصة التي تعتبر من الأساطير.

هي قصة من كتاب ( قصص من التاريخ ) للشيخ الأديب علي الطنطاوي رحمه الله ،

وأصلها التاريخي في الصفحة 411 من ( فتوح البلدان ) للبلاذري ، طبعة مصر سنة 1932 م












 
التوقيع - الحر

يكفيني أن أكون كما أنا
همّــــة لاترضى بالقــليل
وطمــوحٌ لايعـــرف المستــحيل
.. ×الصمتـ إجابه بارعهـ لايُتقنها الكثيرون× ...
متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم أمهاتهم أحرارا ...؟؟؟
  رد مع اقتباس
قديم منذ /01-16-2011   #2

القيصر
التميز الحقيقي

الصورة الرمزية القيصر

القيصر غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 644
 تاريخ التسجيل : Apr 2010
 المشاركات : 1,232
 النقاط : القيصر is on a distinguished road
 تقييم المستوى : 11

مزاجي:
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الاخ الكريم الحر:

الدعوة إلى الله سبحانه وتعالى هي وظيفة الرسل عليهم السلام، فالله سبحانه ما أرسل الرسل إلا ليدعوا أقوامهم إلى توحيد الله سبحانه وإقامة شرعه، وكان آخرهم وخاتمهم وأفضلهم محمد بن عبدالله صلى الله عليه وسلم، وقد أمره الله أن يظهر هذا للناس ويبين لهم منهاجه الذي يسير عليه ويتوجب على المتبعين له أن يسيروا عليه، فقال سبحانه **قُلْ هَذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللّهِ عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَاْ وَمَنِ اتَّبَعَنِي وَسُبْحَانَ اللّهِ وَمَا أَنَاْ مِنَ الْمُشْرِكِينَ}، فسبيل الرسول صلى الله عليه وسلم وطريقه ومنهاجه هي التي أُمر بالإخبار بها وهي الدعوة إلى الله على بصيرة وهي العلم النافع الذي ينير طريق سالكه ولا يكون ذلك إلا بالعلم الشرعي المبني على الأدلة الشرعية والعقلية والحسية ودليل الفطرة أيضاً.
وفي الآية الأخرى يبين الله سبحانه لرسوله صلى الله عليه وسلم - وخطاب الرسول صلى الله عليه وسلم خطاب للأمة فيما لم تثبت خصوصيته به - يبين له كيفية سلوك هذا الطريق والوسائل والأساليب التي ينبغي للداعية أن يسلكها فيقول سبحانه {ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ}.

والله تعالى يقول لأشرف الخلق وأفضلهم محمد صلى الله عليه وسلم {إِنَّكَ لَا تَهْدِي مَنْ أَحْبَبْتَ وَلَكِنَّ اللَّهَ يَهْدِي مَن يَشَاء وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ} ويقول سبحانه {لَّيْسَ عَلَيْكَ هُدَاهُمْ وَلَكِنَّ اللّهَ يَهْدِي مَن يَشَاء}.
ويقول سبحانه **.. فَإِنَّ اللَّهَ يُضِلُّ مَن يَشَاء وَيَهْدِي مَن يَشَاء فَلَا تَذْهَبْ نَفْسُكَ عَلَيْهِمْ حَسَرَاتٍ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ بِمَا يَصْنَعُونَ}.
فعلى الدعاة إلى الله أن يدركوا هذا المعنى لأن بإدراكه انتظام عملهم وحسن اتباعهم واقتداءهم، وأبعد لهم عن الابتداع في الدعوة إلى الله وسلوك الطرق التي يظن الظان أنها هي السبب في هداية العباد، وإنما هي تزيد في بعدهم عن ربهم وسنة نبيهم صلى الله عليه وسلم، نسأل الله التوفيق والسداد للجميع.











 
التوقيع - القيصر

http://up.arab-x.com/Oct11/4rc41652.gif

  رد مع اقتباس
قديم منذ /01-16-2011   #3

عثمان الغدير
التميز الحقيقي

الصورة الرمزية عثمان الغدير

عثمان الغدير غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 819
 تاريخ التسجيل : Jul 2010
 الجنس : ~ MALE/FE-MALE ~
 المكان : سوريا - دير الزور
 المشاركات : 1,160
 النقاط : عثمان الغدير is on a distinguished road
 تقييم المستوى : 11

افتراضي

جزاك الله الخير ابن الأخ الحر على إيراد هذه القصة المشرقة من تاريخنا الاسلامي الذي سطع نوره على العالم .
لا ولن تأتي أمة بما تفخر به مثل صفحات النور المشرقة والإنسانية من صفحات تاريخنا الاسلامي وتعاليم ديننا الحنيف.












 
التوقيع - عثمان الغدير

  رد مع اقتباس
قديم منذ /01-16-2011   #4

المستشار

المستشار غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 303
 تاريخ التسجيل : Jun 2009
 المشاركات : 2,320
 النقاط : المستشار is on a distinguished road
 تقييم المستوى : 13

افتراضي

سلوك الإنسان المسلم , أوتصرفات الجيش المسلم , أو الحاكم المسلم , أوالقاضي المسلم هو الشرع وليس المصلحة .
المنطلق هو المبدأ وليس الظرف الزماني أو المكاني .
شكرا لك إبن الأخ الحر على نقل هذه الواقعة النادرة في التاريخ وفعلا لم تتكرر حتى الآن .












 
التوقيع - المستشار

أنا من " آل منتدى البوخابور "

  رد مع اقتباس
قديم منذ /01-16-2011   #5

منى

منى غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 205
 تاريخ التسجيل : Apr 2009
 المكان : espana
 المشاركات : 2,448
 النقاط : منى is on a distinguished road
 تقييم المستوى : 13

افتراضي

قصة من قصص تاريخنا الاسلامي المشرق عندما كانت جنود الإسلام تنشر النور في الآفاق، فلم تكن حربًا ولكنها كانت لنشر الدعوة وتحقيق العدالة والمساواة بين الشعوب
تلك كانت بداية تاريخنا، وبداية حضارتنا، وبداية قيمنا الإنسانية
شكرا لك أيها الحر












 
التوقيع - منى

[frame="8 80"]
لن ينكسر قارب الحياة على

صخرة اليأس مادام هناك

مجداف اسمه الأمل
[/frame]

  رد مع اقتباس
قديم منذ /01-16-2011   #6

ابوعبدالله
التميز الذهبي

الصورة الرمزية ابوعبدالله

ابوعبدالله غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 556
 تاريخ التسجيل : Feb 2010
 المشاركات : 3,946
 النقاط : ابوعبدالله is on a distinguished road
 تقييم المستوى : 10

افتراضي

عذرا أخي الحر الموضوع مكرر

http://mouhassan.com/forum/showthread.php?t=7455











 
التوقيع - ابوعبدالله




[frame="1 80"]
لن يكون لدينا ما نحيا من أجله , إلا إذا كنا على استعداد للموت من أجله ..
يجب أنْ نبدأ العيْش بطريقة لها معنى الآن
[/frame]
  رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:45 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. , Designed & TranZ By Almuhajir
+:: تصميم وتطوير فريق الزيني 2009 : حمزة الزيني ::+